وكالة فيتش العالمية تقيّم البنك السعودي الفرنسي عند درجة "A" مع نظرة مستقبلية مستقرة

 head office banner

لندن، 11يونيو 2012:  أكدت وكالة فيتش العالمية للتصنيفات على تصنيف البنك السعودي الفرنسي كبنك مصدّر للسندات طويلة الأجل عند الدرجة "A"، مع نظرة مستقبلية مستقرة وكبنك مصدّر للسندات قصيرة الأجل عند الدرجة "F1". كما أكدت الوكالة على حصول البنك على درجة "a" لقدرته المالية، ويعكس تقييم البنك السعودي الفرنسي القدرة المؤسسية والمالية وهيكل المخاطر التي يتمتع بها البنك.

هذا وقد حصل البنك السعودي الفرنسي على التصنيفات التلقائية الخاصة بالإصدارات طويلة الأجل بفضل القدرة المالية الكبيرة التي يتمتع بها، ويستند رأي وكالة فيتش على المساندة الحكومية للبنوك في المملكة العربية السعودية وإلى الاهمية التي يتمتع بها البنك السعودي الفرنسي. بالإضافة إلى الدعم المقدم من كريدي اجريكول كوربوريت اند ا نفستمنت بنك.

 تستمر استراتيجية البنك السعودي الفرنسي في التركيز جغرافياً على منطقة المملكة العربية السعودية، كما يستند نموذج العمل لدى البنك إلى التركيز على متانة العلاقات المؤسسية الطويلة التي يتمتع بها البنك مع عملائه.  وقد حافظت نسبة القروض غير العاملة بالبنك على أفضل مستوى لها في القطاع البنكي كما في نهاية الربع الأول 2012، وبقيت على مستوى منخفض لا يتجاوز 1.2% من إجمالي قيمة القروض. كما عمل البنك السعودي الفرنسي بنجاح على تمديد هيكل الاستحقاق لديه وقام بتنويع القاعدة المالية له من خلال طرح صكوك لمدة خمس سنوات بقيمة بلغت 750 مليون دولار أمريكي، وذلك ضمن إطار برنامج إصدار الصكوك تبلغ قيمته 2 مليار دولار أمريكي خلال الربع الثاني من 2012م.

تأتي تصنيفات البنك السعودي الفرنسي مدعومة بتوقعات وكالة فيتش بأن يستمر الاتجاه الإيجابي للنظرة المستقبلية والمناخ الائتماني للمملكة العربية السعودية. بعد تحقيق ارتفاع بنسبة 6.8%  خلال عام  2011م ،وتتوقع وكالة فيتش أن يرتفع الناتج المحلي الإجمالي للمملكة بنسبة تصل إلى 4% في عام 2012م وبنسبة تصل إلى 3.6% في عام 2013م. كما تستفيد الملاءة الائتمانية للبنوك السعودية عامة والبنك السعودي الفرنسي خاصة من فرص العمل الجيدة، بمساندة من الامتيازات التي تتمتع بها بكونها محمية من المنافسة الخارجية. وتبدو فرص العمل جيدة بالنسبة لقطاع التجزئة وكذلك بالنسبة للقطاعين التجاري والمؤسسي، بالمملكة نظراً إلى أن الغالبية من السكان هم من الشباب وارتفاع نسبة النمو، كما عملت الدولة على رفع معدلات الصرف، بالتركيز على الإسكان والصحة والبنية التحتية.

على الرغم من المنافسة الشديدة بالسوق، تتوقع وكالة فيتش العالمية أن تستمر الودائع دون عمولة، التي تبلغ نسبتها  50%  من إجمالي ودائع العملاء بمواصلة دعم أعمال البنك السعودي الفرنسي بما في ذلك الاهتمام بعمليات الإقراض ذات المردود المرتفع. كما تحصل الأرباح على المساندة من خلال رفع مستوى فعالية الصرف، وتخفيض تكاليف القروض المتعثرة التي انخفضت بنسبة تجاوزت 50% من مستويات راس المال ، وتتيح المجال أمام تحقيق المزيد من نمو القروض.

يستفيد هيكل المخاطرة بالبنوك السعودية كذلك من طريقة العمل المتحفظة النظامية لمؤسسة النقد العربي السعودي، والتي أسهمت في الحد من نمو الائتمان من خلال فرض حد أعلى على نسبة عبء الدين لقروض قطاع التجزئة،  ونسبة القروض إلى الودائع.

 ترى وكالة فيتش أن الإطار النظامي أسهم بشكل فاعل في المحافظة على الاستقرار المالي بالمملكة العربية السعودية من خلال السيطرة على النمو الائتماني، ومنع الأصول الوهمية كما هو ملاحظ في الانظمة الأخرى بالمنطقة على سبيل المثال.

البنك السعودي الفرنسي هو البنك الخامس الأكبر حجماً بالمملكة العربية السعودية، ومملوك بنسبة 31.1% من قبل بنك كريدي اجريكول، من خلال شركته التابعة كريدي اجريكول كوربوريت اند انفسمتنت بنك.

 

عمليات التصنيف الخاصة بالبنك السعودي الفرنسي كما يلي:

Long-term IDR affirmed: A Outlook Stable

Short-term IDR affirmed: F1    

Viability Rating affirmed: A                                                                                  

Support Rating affirmed: 1

Support Rating Floor affirmed: A-

EMTN Programme - senior unsecured notes affirmed: A/F1

 

جهة الاتصال:

محلل أول                                              محلل ثان

سباستيان انجيرير                                     فيليب سميث

محلل                                                   مدير أول

 442035301315+                         442035301091+

 

رئيس اللجنة

جوردون سكوت

عضو منتدب

442035301075+

 

وكالة فيتش للتصنيف المحدودة

30 North Colonnade

London E14 5GN

Peter Fitzpatrick, London, Tel: +44 20 3530 1103 Email:

Michelle James, London, Tel: +44 0203 530 1574 Email:

للمزيد من المعلومات  يرجى زيارة www.fitchratings.com.