التمويل الاسلامي

 islamic finance

يعمل البنك السعودي الفرنسي على توفير مجموعة كاملة من المنتجات والخدمات المالية الاسلامية، وقد تبوأ البنك من خلال عمله عن كثب مع العملاء مركزاً متقدماً في تمويل الأصول الهيكلية من خلال تطوير وتنفيذ محافظ منوعة من العمليات المؤمنة.

اللجنة الشرعية

تم تشكيل اللجنة الشرعية بعضوية كل من الشيخ عبد الله بن سليمان المنيع (الرئيس)، والدكتور محمد بن علي القري ، والدكتور عبد الستار أبو غدة، من أجل تقديم الاستشارات الشرعية، وقد تبوأ البنك السعودي الفرنسي مركزاً متقدماً في هذا المجال، حيث تضم المنتجات الاسلامية المطروحة الأجارة، والمرابحة، والمشاركة، والمضاربة. وتغطي هذه المنتجات، نسبة كبيرة من احتياجات العملاء للمنتجات والخدمات الإسلامية، وتمكن البنك من تقديم حلول اسلامية شاملة من أجل العملاء ولراحتهم التامة.

الأجارة

وهي عمليات تمويل أصول متوسطة الأجل، حيث يقوم البنك بتأجير الأجهزة والمعدات والمنتجات المكتبية والسيارات، ويتم وضع الشروط ومدة التمويل وطريقة التسديد بما يتناسب مع الأحوال المادية للمقترض وبناءً على أهدافه.

المرابحة

تتطلب عمليات المرابحة من البنك السعودي الفرنسي حيازة السلع أو البضائع الرأسمالية، حسب متطلبات العميل، ومن ثم يقوم البنك ببيع هذه السلع والبضائع له مقابل سعر يتم الاتفاق عليه بين الطرفين، ويمكن للعميل تسديد سعر البيع على أقساط أو التسديد في وقت لاحق.

المشاركة

المشاركة هي اداة للتمويل على المدى القصير والمتوسط، وهي تتضمن تأسيس شراكة بين البنك وبين عميله، ويقوم الطرفان بتوفير رأس المال لتمويل المشروع أو العملية التجارية، ويتم المشاركة في الأرباح بناء على نسب المشاركة بين الطرفين، وكذلك يتم المشاركة بالخسائر على نفس نسب التوزيع.

التورق

تعمل هذه الطريقة على تأمين الاحتياجات المالية المختلفة للعملاء، ويقوم البنك تحت هذه الآلية الإسلامية بشراء السلع مقابل الثمن من الأسواق العالمية ومن ثم بيعها إلى العميل، ثم إلى مشتري آخر، مقابل سعر فوري كي يسترد العميل أمواله.